موقع عيون - المجلة المنوعة

www.3oyoon.com

اخر المقالات

المعرفة والاكتشاف أمور تجعله يشتاق إليك!!

كلنا يعلم أن التجديد والتغيير، والمفاجأة والمبادرة هي من العناصر التي تجذب الزوج لك وتجعله يشتاق إليك، وهناك عناصر أخرى تزيده شوقاً ومنها:
عنصر المعرفة، المعرفة هي الممر الأول لأي إنجاز، فكلما كنت أكثر دراية بما تحبينه وما يحبه زوجك، كلما كنت أقدر على إسعاده وإسعاد نفسك، استمعي إلى أحاديثه حتى تستخرجي منها الجديد كل مرة، ثقي بقدراتك وقدراته أيضا، فذلك سيقربكما أكثر، لأن ثقتك بنفسك وبجمالك ستدفعه تلقائياً إلى الثقة بكي أيضا، اقرئي أيضا مابين الكلمات، فليس كل مايمر في الذهن هو قابل للقول، انتبهي إلى تغيرات زوجك المزاجية والى الرسائل المبطنة واللاواعية التي تحملها تصرفاته أحيانا.
عنصر الاشتياق، متى كانت أخر مرة اشتقت إليه؟ منذ أمد بعيد، أليس كذلك؟ هو كذلك إذا أنتما على تواصل دائم منذ سنوات، مما حول قربكما من بعضكما البعض إلى عادة، لا حب، خذي قسطاً من الراحة وأعطيه القليل منها، عبر الابتعاد عند الأهل أو الأصدقاء لبعض الوقت، وسوف تعودين بشوق إليه وهو سيكون في انتظارك وسيخبرك أن حياته والحياة في المنزل لاتقومان في غيابك، إنه اكتشاف قد لا يلاحظه إذا ما بقيت دائماً بقربه، استغلي الفرصة ولكن باتزان، حتى لا يشعر بالإهمال.
عنصر الاكتشاف، حاولي اكتشاف مشاعر جديدة معه، ألا تشتاقين أحيانا إلى هذا الشعور؟ أطلقي العنان لمخيلتك، فالحياة تضع أمامك خيارات لا متناهية تستطيعين استغلالها، بدءاً من فيلم قد تشاهدانه سوياً،وصولاً إلى تسلق أحد الجبال، أو تجربة نوع جديد من التدليك، قد يساعدك كثيراً البحث عن أفكار جديدة في الكتب وعبر الانترنت حول كل ماهو جديد في عالم الحياة الزوجية، المعرفة ستأخذكما إلى أبعد ما تتوقعانه دوماً.