موقع عيون - المجلة المنوعة

www.3oyoon.com

اخر المقالات

نفق يذهب إلى اللاشيء حفره رجل واحد


رجل يقضي 32 عام في حفر نفق بدون أي فائدة، لكنه كان سعيداً.

في مكان ما في صحراء "موهافي" في مدينة "باسو"، هناك نفق غريب يُعرف بارتفاعه الشاهق البالغ 2087 قدما فوق الصخور الجرانيتية في الجبال، والأغرب أن النفق لا يقود الى أي وجهة محددة، بمعنى أدق لا هدف من بناءه سوى اختراق الجبل.

تقرير موقع "Oddity Central" كشف أن النفق يظهر على حافة عالية في منتصف الجبل، والسبب الرئيسي من وجوده في هذه المنطقة هو شخص يدعى "ليام هنري" قضى معظم عمره في حفر النفق من البداية للنهاية.

 

"ليام" قضى 32 عاما كاملا من حياته في حفر النفق الممتد لنصف ميل تقريبا بمفرده ودون مساعدة من أي شخص، وعلى الرغم من صعوبة الحفر نظرا لأن النفق يتواجد في جبال الجرانيت، إلا أن هذا الأمر لم يمنعه من مواصلة عمله والهدف الذي يرغب بتحقيقه، والذي لا يعرفه هو شخصيا بعدما قال إنه ليس لديه أدنى فكرة عن الوجهة التي سيقوده إليها النفق.

 

"ليام" كان قد هاجر إلى صحراء كاليفورنيا في بداية القرن التاسع عشر لتحسين حالته الصحية، ثم قرر البدأ في بناء النفق عام 1902 اعتقادا منه أنه منطقة تعدين تتضمن معادن ثمينة، واستخدم العديد من أساليب الحفر مثل المطارق والمتفجرات وعربات الجر لنقل الحطام، وفي بعض الأوقات اضطر لحمل الحطام على ظهره لمواصلة العمل دون توقف قبل أن يبني مسار مخصص لعربات الفحم لاستخدامها في نقل الحطام.

بالرغم من أن "ليام" لا يمتلك هدف من حفر النفق، إلا أن هذا الأمر جعله مطمعا للصوص وسكان القرية الذين ظنوا أنه يحفر منجم للذهب بسبب طريقة حفرة واعتماده على نفسه فقط، ولكن بمرور الوقت ومع استمرار الحفر دون أي نتيجة، بدأ السكان في السخرية من أفعاله ووصفه بالمجنون الذي يرتدي ملابس من المخلفات، ويعرض نفسه للخطر في أحيان كثيرة بسبب استخدامه للمواد المتفجرة في حفر النفق.