موقع عيون - المجلة المنوعة

www.3oyoon.com

اخر المقالات

كيف تحمي نفسك من الإصابة بإيبولا أثناء السفر


في ظل تزايد المخاوف من المرض لعدم السيطرة عليه، إليك هذه النصائح التي تقيك من "إيبولا" إذا كنت على سفر.

 

1 – توقف عن الشك في هواء طائرتك

خلافاً للاعتقاد الشائع، الهواء في الغالبية العظمى من الطائرات آمن جداً، المرشحات الموجودة في الطائرة كفيلة بتنقية الهواء بدرجة 99 % وقادرة على قتل الكثير من الفيروسات والبكتريا المتواجدة في الهواء الخارجي، فمجرد أن تقلع الطائرة لا يمكن لأي شيء في الهواء أن يعدي البشر، وأثبتت بعض التجارب أن الأنفلونزا والبكتريا التي قد تسبب أمراضاً، متواجدة داخل الطائرة على المقابض والكراسي وفي الحمام وليس في الهواء.

 

2 – كن قلقاً على يديك

الطريقة الكلاسيكية لالتقاط أي فيروس، هو ترك شخص مريض لبعض الدم أو اللعاب أو المخاط أو القيء أو البول أو البراز على مفتاح الضوء والدرابزين أو الكراسي، ثم تلمسها أنت وتمررها إلى جفنك أو أنفك أو فمك، نفس الأمر ينطبق عند دخول حمام عام، فيروس الإيبولا قادر على الصمود لساعات في حال تواجده داخل مواد حافظة مثل الدم والمخاط، وأنسب حل لقتل أي فيروس، هو تنظيف الأيدي قبل الصعود للطائرة مع حمل زجاجة مطهر بتركيز عالي من الكحول واستخدامها عند ملامسة أي سطح.


3 – تناول الأطعمة المطبوخة

من الآمن لكل مسافر أن يتناول أطعمة مطبوخة، لأنها في الغالب تقتل كل أنواع البكتريا التي قد تسبب إسهال السفر، ورغم إن الإيبولا لا ينتشر بالأطعمة، فيفضل أن تبتعد عن منتجات الألبان والأطعمة السريعة، وإذا تقيأت بعد 3 دقائق إلى 3 ساعات من تناول وجبة، فتأكد أنها تحتوي على بكتريا تسببت في تسمم غذائي لمعدتك.

 

4 – المياه النظيفة

المياه النظيفة، هي وسيلة للحد بشكل كبير من الالتهابات البكتيرية والفيروسية، خاصة في المناطق التي تعاني من شح الموارد، رغم إن فيروس الإيبولا لا يصمد في الماء إلا بضعة دقائق، فمن الممكن أن ينقل العدوى، ولذلك ينصح بشرب مياه معقمة أو مياه نظيفة، وفي أفريقيا، زجاجات المياه المزيفة هي المشكلة الحقيقية، عليك أولاً فحص زجاج الماء بالضغط عليها، إن أخرجت فقاقيع وثغرات هوائية فتأكد أنها غير صالحة للشرب، تستطيع تعقيم مياه الشرب بالتسخين على درجة حرارة مرتفعة أو وضع 4 قطرات من الكلور على لتر ماء.


 

5 – زيادة الأجسام المضادة في الجسم

تشهد العديد من البلدان زيادة في السعال الديكي والدفتيريا والحصبة وجدري الماء، كلها أمراض يمكن الوقاية منها باللقاحات التي أوصى بها مركز السيطرة على الأمراض، هناك العديد من اللقاحات المتواجدة في الأسواق، ومعظمها له آثار جانبية، لست مجبراً على أخذها كلها، ولكن على الأقل لا تخرج من البيت إلا وأخذت أي لقاح للأنفلونزا أو الحمى لتزيد من مناعتك وتزيد الأجسام المضادة في جسمك.

 

6 – سلح نفسك بالمضاد الحيوي المناسب 

هناك بعض الأدوية القوية القادرة على مقاومة بعض الفيروسات في الجسم، أنت معرض في أي لحظة للإصابة بالحمى أو بالبرد، وفي بعض الدول بمجرد ظهور بعض أعراض الأنفلونزا والحمى عليك، يتم حجرك صحياً دون أي نقاش منتهكين كل حقوقك، أدوية مثل "أزيثروميسين" و"الدوكسيسيكلين" وريمفكسين"، جميعها مضادات حيوية للأمراض المعدية.

 

7 – تجنب كل ما هو غبي

ليس من الجيد أن تستيقظ وتجد نفسك في مستشفى غريبة ومحاطاً بأطباء ويتم نقل لك بعض الدم، تستطيع أن تحمي نفسك بنفسك عن طريق تجنب أي خطر أو ارتكاب حماقات ومجازفات لا طائل منها، أولها: لا يمكنك شراء سيارة وأنت في بلد غريب، الأفضل أن تستأجر واحدة، ونفس الأمر ينطبق على الدراجة النارية، تجنب الاقتراب من الشعاب المرجانية، بعبارة أخرى "ابتعد عن كل ما هو محفوف بالمخاطر".