موقع عيون - المجلة المنوعة

www.3oyoon.com

اخر المقالات

بعض عادات الأفراح اللطيفة التي لا تلغى!!


الأعراس والأفراح تشتمل على العديد من العادات المتوارثة عبر الأجيال، ومن هذه العادات نذكر ما هو مشترك وأساسي بين العديد من دول العالم، مثال ذلك:
تقديم الهدية للعروسة، كذلك خاتم الخطوبة وكتابة أسماء الزوجين عليه، توفير بوكيه الورد الأبيض الأنيق للعروس.
عادة أخرى متعارف عليها عند كتب الكتاب يتبارى الشباب في إعطاء المأذون منديل شيك ليضعه على يد وكيل العروس ووكيل العروسة تحت يد المأذون للتبارك بأن ما يحدث بين الطرفين سوف يكون جميل مغطى باللون الأبيض أي العريس والعروسة وتطور هذا المنديل حالياً إلى منديل مكتوب عليه اسم العريس والعروسة وعند الانتهاء من كتب الكتاب يتسارع الشباب الحضور بخطف المنديل اعتقادا منهم أن من يحصل على المنديل أولاً سوف يلحق بالزواج مباشرة قريباً بعد العريس وهذا مستمر حتى الآن .
من العادات أيضاً المتعارف عليها حتى الآن هي توزيع الشربات خاصة شربات الورد الأحمر تفاؤلاً أن حياتهم سوف تكون حياه مملوءة بالحب والود من لون الورد الذي يشع الود والحب وحتى الآن لابد من وجود هذا المشروب.
أما عادة الحناء المتعارف عليها والتي تسبق الفرح بيوم والذي يطلق عليها ليلة الحناء التي تجهز فيها العروس ويجتمع أهلها كلهم في منزل أهلها كانت تنقع الحناء وتوضع في إناء تضع أرجلها فيها ويديها ثم تطورت لوضع جزء صغير في راحة يدها والآن انتشرت وعادت بالرسومات الجميلة المنقوشة والكثيرة في اليد أو الأرجل أو أحد الكتفين وهذا للمباركة والتجميل فالحنة حتى يحنن عليها الله بحياة جميلة .
وهذه كلها معتقدات كانت منتشرة في القرى ولكنها مع التطور وصلت إلى المدينة وهذه الليلة تكون مملوءة بالغناء والرقص للعروس.