موقع عيون - المجلة المنوعة

www.3oyoon.com

اخر المقالات

10 جرائم بشعة هزّت عالمنا العربي في أكتوبر


لا يمر يوم دون أن يرتكب إنسان جريمة في حق آخر، وهذه بعض من الجرائم البشعة التي شهدها عالمنا العربي في شهر أكتوبر الماضي.


يقتل زوجته ويدفنها في برميل لذهابها لوالدتها

بعد زواج دام أكثر من 10 سنوات ونتج عنه طفلين هما ساهر 10 سنوات وعادل (سنتين)، قتل الزوج زوجته بعد أن استيقظ ذات صباح ليجدها ذهبت لزيارة والدتها، وعند عودتها طلب من ولديه الذهاب للعب في الشارع، ليقتلها ويقطعها بمنشار كهربائي ويدفنها بعد ذلك في برميل ملأه بالأسمنت. وكان الزوج قد تعدى عليها، منذ أعوام، بالضرب لتأخرها في عملها الذي تساعده به في مواجهة ظروف الحياة الصعبة، لينفصلا مؤقتاً ويحاول هو الزواج مرة أخرى فتعود له إكراماً للطفلين، وللحفاظ على مصلحتهما، إلا أن إحباطه وإدمانه المخدرات سيطرا عليه ليرتكب جريمته البشعة التي تركت ولديه يتيمين ثم يتظاهر أنه لا يعرف شيئاً بل ويأخذ ولديه لوالدة زوجته ويسأل عنها إلى أن اشتبهت جارته فيه عندما وجدته بارد الأعصاب ولا يبحث عن زوجته ودخلت هي ووالدة القتيلة الشقة ووجدا الرائحة الكريهة فبدأت تحريات المباحث وبشهادة بائع التموين الذي اشترى منه الزوج الأكياس ورآه وهو يحمل البرميل، تم الاشتباه فيه وتفتيش المنزل ليجدا الجثة.


يقتل زوجته وابنه للانتقام

في إحدى قرى سوهاج، قرر الأب أن ينتقم لنفسه وفقاً لروايته، ويقتل زوجته وابنه، فالزوجة وأبناؤها اعتادوا ضرب الأب وإهانته وشتمه بل وربطه في الطوق الخاص بكلب الحراسة وضربه، وقد استغل خروجها وتتبعها بالبندقية لتخويفها إلا أنها رأته وانهالت عليه سباً، فأطلق عليها أكثر من طلقة لتقع مضرجة في دمائها، وعندما حاول ابنها الدفاع عنها أطلق عليه أيضاً الرصاص، ويؤكد الزوج والأب أنه غير نادم وأن زوجته وابنه يستحقان ما فعله بهما.



أم تقتل أبنائها وتمثل بجثثهم وتحاول شنق نفسها

في "طبربور" بعمان فوجئ الجيران بفتاتين إحداهما 14 سنة والأخرى 16 سنة يستغيثان من والدتهما البالغة من العمر 40 سنة لقتلها باقي إخوتهما الثلاثة، حيث قتلت الأم أطفالها ومثلت بجثثهم، ثم حاولت شنق نفسها فلحقتها الشرطة قبل موتها، أصغر الضحايا 4 سنوات، والثاني 6 سنوات والثالث 8 سنوات، أما والدهم فيقضي فترة عقوبة في أحد مراكز التأهيل والإصلاح، وتقول المباحث إن الجريمة استمرت 6 ساعات كاملة، وأكد الجيران أنهم لا يعرفون الأم لأنها انتقلت فقط من أسبوع قبل الجريمة ولم تكن تحتك بأحد ويبدو أنها كانت تخطط منذ زمن لهذه الجريمة البشعة وانتقلت حتى لا يعرفها أو ينقذها أحد.

 

ثلاثة عاطلين يغتصبون عروساً ليلة زفافها ويقتلون عريسها

حدث هذا بـ"بهتيم" بالقاهرة حيث فوجئ العريس وزوجته بمن يطرق بابهما ليلة زفافهما، ليطالعهما بثلاثة بلطجية اقتحموا المنزل ليقوموا باغتصاب الزوجة أمام زوجها ثم يقتلوه ويسرقوا المصاغ الذي أهداه إليها، وكان البلطجية قد خططوا لجريمتهم بعد رؤيتهم للفرح الذي أقامه القتيل وسماعهم عن الهدية الذهبية التي وهبها إياها وتبلغ قيمتها أربعة آلاف جنيه. وقد تركوا العروس في حالة إعياء شديد لتستنجد بالجيران، وكثفت المباحث تحرياتها حتى تم القبض على العاطلين الثلاثة.

 

أستاذ جامعي يحبس أبناءه إكراماً لزوجته الثانية 

يبدو أن تأثيره الزوجة لا يضاهى ولا يقاوم، إذ تخلى عن أبوته وقدم بلاغاً ضد أبنائه ليبتعدوا عن المنزل بعد أن طردهم منه وطالبهم بالأثاث في المحكمة، وقد حذر الأب أبنائه مراراً من التعرض لزوجته ويبدو أنه اشتبه أن طليقته ووالدتهم هي من تسلطهم ليقوموا بهذه الإساءات فقدم فيهم بلاغاً ليحبسهم.


يعذب طفل ويقتله أثناء تعليمه حروف الهجاء

طفل صغير لم يبلغ أربع سنوات أرسله والده غير المتعلم لزوج ابنته ليعلمه حروف الهجاء، فقام بتعذيبه وقتله، ولم يبلغ عن وفاته لعدة أيام إلى أن اكتشف ابن عم القتيل الجثة وذهب به للمستشفى، لكنه كان فارق الحياة على يد زوج شقيقته بعد أن تلقى كدمات في البطن والصدر والظهر، وتحرر محضر بالواقعة، وأمرت النيابة بحبس المتهمين 4 أيام على ذمة التحقيقات.


متشرد يقطع لسان زميله وهو نائم

قام متشرد بقطع لسان زميله عند نشوب مشاجرة بينهما بالسوق المحلي بالخرطوم. وتبين أن المتشرد استغل خلود زميله للراحة تحت إحدى البنايات تحت التشييد، وقام بإحضار موس وقطع جزءاً من لسان صديقه الذي استيقظ مذعوراً والدماء تسيل من فمه، وعلى الفور تم إسعاف المتشرد، ونقله إلى المستشفى، والقبض على المتهم، الذي ذكر في أقواله إن المجني عليه حاول الاعتداء عليه.

 

شنقت نفسها حتى لا تعود لزوجها

في أم درمان، شنقت سيدة نفسها بعد صدور حكم بعودتها لبيت الطاعة بعد مشاجرة بينها وبين زوجها، فرفضت الحكم وبدلاً من أن تطعن عليه شنقت نفسها ليجدها ذووها ويحاولوا إسعافها، لكنها كانت قد فارقت الحياة.

 

يغتصبها خالها أمام زوجته ويحلق رأسها ليهددها

تلقت مباحث آداب الجيزة بلاغاً من طالبة في كلية الآداب تتهم فيه خالها باغتصابها وحلق رأسها حتى لا تبلغ عنه، وكانت قد أفادت أنها تركت والديها في "الدلتا" لتعيش مع خالها في الجيزة أثناء العام الدراسي الجامعي، فما كان منه إلا أن استغل وجودها في المنزل واغتصبها 4 مرات أمام زوجته.

 

تجبر ابنتها القاصر على ممارسة الرذيلة

تجردت أم من كل معاني الحنان والعاطفة بعد أن أجبرت ابنتها التي لم تبلغ 16 ربيعاً على ممارسة الرذيلة مع الرجال من راغبي المتعة الحرام، وتلقي نقود مقابل ذلك، وتبين أن الأم تدير شبكة لهذا الغرض واستغلت ابنتها من صغرها، وكانا يترددان معاً على الشقق المفروشة ويقبضان ثمن العلاقة الآثمة، وتم الإبلاغ عنهما، وتم القبض عليهما متلبستين في إحدى الشقق بالمهندسين بمدينة الجيزة.