موقع عيون - المجلة المنوعة

www.3oyoon.com

اخر المقالات

ما لا تعلمينه عن حبوب منع الدورة!!


العديد من المواقف والمناسبات قد تحتاجين فيها إلى منع قدوم الدورة الشهرية، وحتى تتمكني من ذلك ستلجئين بالتأكيد إلى حبوب منع الدورة الشهرية، واليوم تعرفك على آثارها الجانبية حتى تحسني اختيارها.
بداية، تتألّف معظم هذه الحبوب من هرمونات أبرزها البروجستيرون الموجود أيضًا في جسم المرأة والذي تنخفض نسبته إن لم يتم إخصاب البويضة ويرتفع قبل الدورة الشهرية. أمّا عن طريقة عملها، فتعتمد على إبقاء مستوى البروجستيرون عاليًا في الجسم ممّا يمنع بالتالي حدوث الدورة الشهرية.
وهذه الحبوب التي تُعتبر فعّالة وتوقف الدورة الشهرية، قد لا تعطي النتيجة المرجوّة في حال لم يتمّ تناول الحبوب بالطريقة الصحيحة أو نسيان أخذ إحداها.
والطريقة الأفضل تكمن في تناول الحبوب قبل موعد الدورة بخمسة أيام، على أن يتم تناول حبة واحدة كل يوم، وأحيانًا يكون الجسم بحاجة إلى حبّتين في اليوم أي حبّة كلّ 12 ساعة، هذا بالإضافة إلى ضرورة تناول الحبوب في الوقت نفسه يوميًّا.
أمّا متى توقّفتِ عن تناول هذه الحبوب سيؤدي ذلك إلى حدوث الدورة بعد ثلاثة إلى خمسة أيّام من تاريخ وقفها.
إلاّ أنّه يجب أن تعلمي جيّدًا أنّ تأخير الدورة الشهرية عبر تناول الحبوب الهرمونية، له العديد من الاضطرابات، أوّلها عدم انتظام الدورة الشهرية ما يؤدّي في المستقبل إلى مشاكل في الحمل.
ويمكن لهذه الحبوب أن تسبّب تغيّرات حادة في المزاج وبالتالي تزيد من عصبيّتك وشعورك بالإجهاد. هذا بالإضافة إلى آلام الرأس والشعور بالغثيان والدوخة. ويمكن أيضًا أن تواجهي ما يُعرف بـ"حبّ الشباب"، وكذلك حساسية المناطق الحساسة، وأيضًا احتباس الماء في الجسم ما يُترجم عبر زيادة في الوزن، كما قد يؤدي إلى احتمال الإصابة بمرض السرطان.