موقع عيون - المجلة المنوعة

www.3oyoon.com

اخر المقالات

صدف شهيرة وغريبة لا تنسى في التاريخ

أخبار عيون | - (أكشنها)

في الكثير من الأحيان نخوض شعور حدثين في وقت واحد متشابهين بشكل غريب مثل أن تفكر في أغنية ما وتفاجأ أنها تذاع على الراديو في نفس الوقت، وهناك العديد من تلك الأحداث التزامنية التي كتبت في التاريخ ولا تنسى.
1) شقيقان من فنلندا
في عام 2002 كان هناك أخوان توأم يبلغان من العمر 70 عاماً والغريب أنهما أثناء قيادة كل واحد منهما دراجة هوائية صدمته شاحنة ومات وهو ما حدث مع الاثنين في نفس الوقت، وكان الحادثان يبعدان بعض الكيلومترات عن بعضهما. وهو الحادث الذي آثار جدلاً كبيراً في فنلندا ولكن على الرغم من ذلك هناك العديد والعديد من تلك الأحداث المتزامنة التي تحدث للتوائم.
2) العلاقة ما بين لينكولين وجون كيندي
الغريب في كلا الرئيسين السابقين لأميركا لينكولين وكيندي أنه يوجد العديد من عوامل التشابه بينهما، فالفرق ما بين انتخاب الاثنين مئة عام وتاريخ ميلادهما يفصل مئة عام أيضاً، وتوفي كلاهما من خلال الاغتيال، والغريب أن حادثي الاغتيال متشابهين فاغتيال لينكولين كان في مسرح وتم القبض على الفاعل في مخزن أما كيندي فتم إطلاق النار عليه من مخزن وتم القبض على الفاعل في مسرح.
3) جريمة تكررت بعد 157 عاماً
في مدينة برمنغهام في بريطانيا ارتكبت جريمتان متشابهتان تماماً في كل شيء ولكن يفصل بينهما 157 عاماً فقد تم اغتصاب الضحية وقتلها في نفس التاريخ والفتاتان كانتا تبلغان 20 عاماً بالإضافة إلى أن تاريخ ميلادهما متشابه، وتم اكتشاف جثث الضحيتين في نفس المكان وفي نفس التاريخ ولكن يفصله 157 عاماً فالأولى اكتشفت في 27 مايو 1817 أما الثانية فاكتشفت جثتها 27 مايو 1974، وكلا الضحيتان زارتا صديقة لهما قبل جريمة القتل تلك.
4) اغتال الرئيس وشقيقه أنقذ ابن الرئيس
الكل يعرف جون ويلكز الذي اغتال الرئيس الأميركي الأسبق إبراهام لينكولين، ولكن الغريب أن قبل عدة أشهر من حادث الاغتيال كان ابن لينكولين ينتظر على أحد أرصفة القطار ووقع من عليه وكاد أن يدهسه القطار ولكن في اللحظة الأخيرة أنقذه شقيق ذلك الشخص الذي قتل لينكولين.
5) مارك شابمانز
تخيل أن هذا الاسم يخص الشخص المجنون الذي كان معجباً بجون لينون عضو فريق البيتلز والذي قام بقتله، وهو أيضاً الاسم الخاص بالشخص الذي كان يعمل ممثلاً وطلب منه أن يقوم بدور جون لينون المجني عليه في فيلم تسجيلي عن تلك القصة. وقد عاش مارك شابمانز شهيراً بفضل أنه كاد يمثل دور جون لينون وهو يحمل اسم من قتله.
6) وفاة الرئيسين جيفرسون وآدمز
كان توماس جيفرسون يعمل كنائب رئيس لجون آدمز وفي عام 1800 استطاع أن يهزم رئيسه في الانتخابات واعتلى منصب رئيس الولايات المتحدة الأميركية، وقد قام الشخصان بالتوقيع على اتفاقية الاستقلال في 4 يوليو 1776 والغريب أن كلا الشخصين توفي في 4 يوليو 1826 بعد خمسين عاماً بالتمام  من توقيع الاتفاقية.
7) تايتانيك وتايتن
خلال عام 1898 قام مورغان روبيرتسون بتأليف رواية عن سفينة كبيرة تسمى تايتن والتي كانت ذاهبة من بريطانيا إلى أميركا عبر المحيط الأطلسي واصطدمت بجبل من الثلج، والغريب أنه بعد إصدار تلك الرواية بـ 14 عاماً شهد العالم كله حادث غرق السفينة الشهيرة تايتانيك بنفس الطريقة تماماً التي وصفها المؤلف في روايته. وهو الحادث الأشهر في العالم.
8) حادث اغتيال جون كيندي
الغريب في هذا الحادث أن الدافع لمرتكب الجريمة كان بسيطاً ولكن ما شجعه أكثر الصدفة، حيث أن لي هيرفي أوسولد كان يعمل كجندي في الجيش الأميركي وبعد تسريحه من الخدمة قرر أن يقتل الرئيس واشترى بندقية قوية ومن ثم حاول أن يختار المكان الذي يطلق النار منه على جون كيندي وقبل الحادث بشهر عين هذا الشخص كموظف في مخزن للكتب وكان مقرراً أن يمر موكب الرئيس بالقرب من تلك المدرسة وهو ما ساعد أوسولد على ارتكاب الجريمة.